صفحتنا على الفيسبوك

من هو غريغوري بيرلمان Grigori Perelman ؟

Grigori Perelman
بعد أن حل مسألة استعصت على العلماء منذ عام 1904.. قال إنه لا يستحقها لأنه كان يتبع نهجا رياضيا وضعه شخص آخر .
يعيش بيرلمان داخل شقة بسيطة لا يوجد بها أثاث كثير في سانت بطرسبرغ مع أمه العجوز وهو رجل فقير يحب العزلة

مَن يرفض جائزة قيمتها مليون دولار مقابل حل مسألة رياضية؟ ربما يرفضها الرجل الأكثر ذكاء في العالم.

قبل ثلاثة أشهر، حصل عالم الرياضيات الروسي الفقير غريغوري بيرلمان على جائزة الألفية من معهد كلاي للرياضيات، وتبلغ قيمتها مليون دولار مقابل ما قام به، حيث تمكن من حل مسألة تتعلق بالهندسة الثلاثية الأبعاد استعصت على العشرات من علماء الرياضيات الأذكياء منذ عام 1904.

وأول من أمس، أعلن المعهد أن بيرلمان، المعروف بذكائه وأطواره الغريبة، رفض الجائزة بصورة رسمية ونهائية. وقال لخدمة إخبارية روسية إنه لا يستحق هذه الجائزة، لأنه كان يتبع نهجا رياضيا وضعه شخص آخر.

وقال رئيس معهد كلاي، جيمس كارلسون، إن بيرلمان عالم رياضيات لديه «ابتكار وقدرة خارقة»، وإنه وحده تمكن من حل حدسية بوانكاريه. وأضاف كارلسون «يتبع جميع الرياضيين عمل آخرين، لكن قليلا منهم من يحقق اختراقات بهذا الحجم».

ومع ذلك، رفض بيرلمان بالفعل الكثير من الجوائز العالمية البارزة في الرياضيات، وعندما حل حدسية بوانكاريه، تجاهل عملية مراجعة وقام ببساطة بنشر حله المكون من ثلاثة أجزاء على شبكة الإنترنت. وكان ذلك عام 2003.

واستغرق علماء الرياضيات الآخرين عامين لقول إنه تمكن فعلا من حل المشكلة. ويقول كارلسون «يعرف المجتمع بيرلمان، وهذا سبب تعاملهم معه بصورة جدية. لكن ما قام به غريب».

وفور نشره حل المسألة، وُجّهت دعوة إلى بيرلمان كي يلقي محاضرات داخل الكثير من الجامعات الأميركية البارزة، وفعل ذلك بثقة في النفس. وباستخدام إنجليزية طلقة، أثار الإعجاب لدى زملائه من علماء الرياضيات، وبعد العودة إلى روسيا استمر في التواصل مع البعض عبر البريد الإلكتروني بخصوص عمله. وبعد أعوام، توقف عن الرد على الرسائل وترك دنيا الرياضيات، حسب ما يقوله كارلسون، الذي أضاف «ذهبت إلى سانت بطرسبرغ قبل عامين تقريبا، واتصلت به عبر الهاتف، وقلت له إنني أود اللقاء به، لكنه رد بأن ذلك غير ضروري في الوقت الحالي». ويعيش بيرلمان داخل شقة بسيطة لا يوجد بها أثاث كثير في سانت بطرسبرغ مع أمه العجوز، وهو رجل فقير يحب العزلة، لديه شعر طويل، وتبدو في عينيه نظرات قوية. ويقول كارلسون إنه عندما تحدث إلى بيرلمان كان ترك أبحاثه وعمله في التدريس داخل معهد روسي بارز ولم يبد أنه حصل على وظيفة أخرى.

وتتضمن حدسية بوانكاريه، التي اشتقت اسمها من عالم الرياضيات الفرنسي البارز هنري بوانكاريه، مسألة معقدة في مجال الطوبولوجيا، وهو جزء مهم في الرياضيات يدرس الخصائص المستمرة للمواد التي تتمدد أو تتشوه لكنها لا تتمزق أو يعاد بناؤها من جديد. وحاول العشرات من علماء الرياضيات البارزين حل المسألة على مدار عقود، لكنهم عجزوا عن القيام بذلك، لذا أصبح يطلق عليها «قمة إيفرست» في الرياضيات. وكان من المفترض أن تكون جائزة المليون دولار الجائزة الأولى ضمن سبع جوائز للألفية يقدمها معهد كلاي، الذي يتخذ من ماساشوستس مقرا له، لعلماء الرياضيات الذين يتمكنون من حل مسائل لم يستطع أحد حلها لوقت طويل. وأسس هذا البرنامج في عام 2000، وستقدم الجائزة إذا أتم حل إحدى سبع مسائل رياضية.

ولم يحضر بيرلمان (43 عاما) حفلا أقيم في مطلع يونيو (حزيران) داخل باريس، حيث كان من المفترض أن يحصل على الجائزة. وقال المؤلف ماشا غيسن، الذي كتب كتابا عن بيرلمان، للجنة الجائزة مطلع العام الحالي، إن بيرلمان لن يحضر فعالية باريس، لكنه لم يتخذ قرارا بشأن قبول الجائزة.

وأجريت تعديلات على حدسية بوانكاريه على مدار الأعوام، وقال أحد من أجرى تعديلات، ويليام ثورستون، في الاحتفالية داخل باريس إن «بُغْض بيرلمان للجمهور والأموال يثير الحيرة لدى الكثيرين. لم أتحدث معه عن ذلك، ولا يمكن أن أتحدث معه، لكني أود القول إن لدي إعجابا بوضوحه وقوته الداخلية.. لقد تعلمنا من رياضيات بيرلمان. وربما يجب أيضا أن نتوقف لنفكر في أنفسنا ونتعلم من طريقة تعامل بيرلمان مع الحياة».

وفي عام 2006، رفض بيرلمان جائزة أخرى في الرياضيات، وهي وسام فيلدز، تكريما لـ«مساهماته في علم الهندسة وبصيرته في الهيكلة الهندسة والتحليلية» في الطوبولوجيا. ونسبت مجلة العلوم إلى بيرلمان الإنجاز العلمي عام 2006. لكن نقلت خدمة «إنترفيس» الإخبارية عن بيرلمان الأسبوع الحالي قوله إنه يعتقد أن مساهمته في حدسية بوانكاريه ليست أعظم مما قام به عالم الرياضيات الأميركي ريتشارد هاميلتون، الذي كان أول من أشار إلى نهج لحل المسألة.

وأسس معهد كلاي رجل أعمال في بوسطن يدعى لاندون كلاي وزوجته لافينيا عام 1998. ويقول بيان رسالة المعهد إنه أسس من أجل «زيادة المعرفة الرياضية ونشرها». ويقول المعهد على موقعه إن قياديي المعهد سيعلنون في خريف العام الحالي كيف سيتم استخدام أموال الجائزة من أجل إفادة الرياضيات.

مارك كوفمان  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المواضيع الأكثر مشاهدة هذا الأسبوع

أرشيف المدونة الإلكترونية

y ©

  • ب جميع الحقوق محفوظة privacy-policy سياسة الخصوصية | cookies privacy-policy