صفحتنا على الفيسبوك

الكهنة خدماً للسيف منذ المعبد الأول وحتى أخر الثورات !




من المحيط إلى الخليج : مهدي بن بركة، زكي مراد ، حسين مروة ، مهدي عامل، عبد الخالق محجوب، عمر بن جلون، محمود محمد طه، ناصر السعيد ، سلام عادل وأخيراً وليس أخيراً شكري بالعيد ... 
صعاليك اليسار العربي وأنبياؤه المغدور بهم دوماً وأبدا على يد غلمان كاتم الصوت، الرجعيات العربية المتمسحة بالدين ، أجيرة الناهب الدولي الذي يعي طبيعة الصراع جيداً ولا يجد غضاضة في التحالف معها إلى أن يقضي الوطر. 
ــــــــــــــــــــــ
كم متنا وكم متنا وكان الكهنة خدماً للسيف منذ المعبد الأول وحتى أخر الثورات !
درويش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المواضيع الأكثر مشاهدة هذا الأسبوع

أرشيف المدونة الإلكترونية

y ©

  • ب جميع الحقوق محفوظة privacy-policy سياسة الخصوصية | cookies privacy-policy