صفحتنا على الفيسبوك

محاولة علاج صديقي الداعشي



داعش
صديقي الاخونجي الظلامي الداعشي تحية طيبة ... اما بعد :
انت إنسان مريض وشرير بطبعك اتعرف لما ؟ 

طبعا لا تعرف ولن تعرف ذلك وليست لك حتى القابلية للمعرفة  . وستظل كذلك حتى تموت وستفعل المستحيل حتى يرث ابنائك المرض العضال الذي ينخر دماغك كالسرطان .
صديقي عدو الحياة ببساطة انت مريض لأنك تقوم بعدة تصرفات توحي بذلك لكنك تعتبرها عادية وتقاتل من اجلها كما لو انها وحي يوحى . 
 إليك بعضها :
تستخدم احدث التقنيات التكنولوجية وترفضها في ان ! 
تفتح الانترنيت وتطلب صداقات واشياء اخرى وانت مؤمن من داخلك انك لن تكون صديقا لأحد إن لم يكن من إخوانك في الملة والدين والباقي كلهم كلاب ، لكن الكلب ليس شتيمة او إسم قدحي ، الكلب أول حيوان دجنه الإنسان قبل أن يدجنك شيخك حتى  ! 

تدخل لمواقع جهادية او دعائية وتشاهد عمليات ابادة جماعية لبشر مثلك وتستغفر الله وتحمده وتكبر على رؤوس مقطوعة . لقد رأيتك بعيني تفعل ذلك مرارا وانت ترتعد ايمانا في الحافلات و في مقاهي الأنترنت ،  لاحظ اخي كم انت بشع و تملك قابلية للإفتراس اكيد لست إنسانا !

تفتح الفيسبوك وتبدأ في نشر ما يقوم به إخوانك من جرائم على انها وعد الله ! 
لتعرف انك اصولي نازي حقير ومريض  ركز معي مثلا :
تقوم بالتبليغ عن كل من يملك تفسير او نظرة للوجود تناقض امراضك  لدى إدارة الفايسبوك الكافرة وترتاح نفسيا كما لو جاهدت بنفسك وهو أضعف الإيمان . لما تفعل ذلك ؟ صديقك ان كان ملحدا فهو متنور ومن بيئة اسلامية وأخوك في الوطن وتشكوه للأعداء ؟ 
هل تعلم ما هي الوجودية ؟
 وما معنى الإلحاد مثلا ! 
لا تثق في شيخك إقرأ لتفند كل ما يقوله ما تعتقد انهم يخالفون شرع الله . ناقش داروين و إنشتاين و ميكيافيلي ! وإياك ان تستمر في القول أن الأرض لا تدور فقط لأن مفتي الديار المقدسة قال ذلك !
لا تصدق الزمزمي والقرضاوي والشيخ حسان  لأنهم تجار يملكون محلات لبيع العقاقير !
هل تعلم ما الوطن ؟ اكيد لا ... هل تعلم ان ما قمت به للتو من تبليغ عن مخالفوك إفتراضيا  هو ما يفكر فيه إخوانك طوال الوقت ! عندما يشكون بلدانهم لأمريكا لتأتي بدباباتها و طائراتها لتخربها بدعوى ان حكامك ظالمين ! تتأمر على بلادك يا هذا فقط لان ازيائها السائدة  لا تناسب ذوقك الأفغاني ؟ هل انت سليم الطوية ؟

 تظل تشتم في من يخالفك الرأي بأقبح النعوت وتتمنى له الجحيم وان صادفك احدهم في الطريق وانت معبأ إفتراضيا ضده تقوم بتزيل حقدك الإفتراضي للواقع وتزيد ،  هذا إن كنت جبانا وانت كذلك . اما ان كنت منسجما مع مرضك ستقوم بتهديده ومسه في سلامته وقتله حتى . نعم انت جبان تقوم بسب الفقراء و تمارس عليهم الإضطهاد بإسم الدين لما لا تجهر ذلك مع الحكام ؟

ايها العربي المريض بالظلام لما تحتقر جارك والمرأة والعامة  او قريبك او محيطك المعدم وانت تعلم ان السلطة ظالمة تروج الكحول و تجبرك على الصمت وتسجن إخوانك العائدون من الجهاد ! ومع ذلك تنتظر التمكين من سيقوم بتمكينك في الأرض ؟.
انت مريض لا انت في مرحلة متطورة في المرض ستنفجر يوما ما في مكان ما بسبب ما . 

تعتبر نفسك افضل من كل من لا  تلتقيه في المسجد وافضل من أستاذة جامعية وأفضل من رئيسة ألمانيا ومن المانيا كلها !
هل تصدق نفسك انك افضل من كانط ؟ 

هل بعيرك افضل من مرسديس ؟ اعلم انك لن توافق على ذلك ولهذا انت مريض أتفضل الميرسيديس على ركوب الخيل ؟ اتنكر السلف ؟ هل تود ان يتهمك إخوانك بالخروج عن الجماعة ويقولون انك من الخوارج !؟ هل تنكر السلف الصالح تبا لك تشبت برشدك عفوا بمرضك وإتبع الصراط المستقيم .

لم تقتنع بتشخيص مرضك بعد ؟ 

لن تقتنع طبعا لهذا سأكثف من حصص العلاج معك فعلا انت حالة عصية على الفهم والتشخيص اتصور انك لو كنت تملك بندقية وانت تقرأ هذا امامي لقتلتني بلا جدال معي ولا مع الله . إعترف الم يراودك هذا الأحساس للتو ؟ لا تكذب ان الله يعلم ما في الصدور ويكره المنافقين !
لا يهم إحساسك تجاهي الأن . اتفهمك مريضي العزيز وبمناسبة الحديث عن المشاعر والأحاسيس دعنا نعالج الجانب الإنساني فيك ، ذلك المشترك الجميل بيننا . اكيد انك تتعاطف مع المظلومين لكن ليس في كل مكان وبدون وعي تفعل ذلك ...
تصطف عاطفيا مع إخوانك في الملة . سأفسر لك مرض مشاعرك وغياب البعد الإنساني فيها : انت مثلنا غاضب من ما يقع لغزة من حصار اليهود كما تسميهم وجرائمهم ضد الإنسانية هناك ، جيد جدا . ومتضامن مع بورما وما يقع للمسلمين هناك ، احسنت ايضا لكن مرضك يحجب عنك أشياء وأمور أفظع من ذلك مثلا ما تقوم به داعش في العراق لا يحرك فيك شيئا مادام القتلة يكبرون ويكتفون بقتل الروافض والنصارى و ختان النساء . وهل هذه جرائم ! هكذا يقول المرض الخبيث الذي يسكنك . 

أين تقع بورما ؟ لا تعرف طبعا !

هل تعلم ان السويد يعيش فيها المسلمين مواطنين كاملين المواطنة حتى ان الدولة السويدية المارقة تدفع لهم عن عطالتهم وتبحث لهم عن عمل بإستمرار في المقابل دولة قطر الإسلامية والسعودية يعيش بها المسلمون من مصر والمغرب بنظام الكفيل كعبيد ومع ذلك انت تعشق السعودية وتود العيش في السويد !
وتحلم بإقامة خلافة شرط ان لا تعيش فيها ! الست مريضا ؟ اتنكر ذلك ؟ 

في هذه الحالة انت تحتاج للتطبيب النفسي السريري وفحص بالأشعة فوق البنفسجية وصدمات كهربائية وأخرى بذرات الهيدروجين .
تعيش في القرن الواحد والعشرين وتدع الأخرين يستبلدونك ويعتبرونك طفل صغير لا حرج عليه ! 
كيف تصمت وهم يقولون عنك لا تأكل امامه ستزعزع عقيدته ؟ لا تتعرى أمامه سيفتن ؟ 
انت ضعيف إلى هذه الدرجة ؟ إيمانك مهزوز هكذا ؟ اه كم انت أهبل و أخرق ومجنون ايها الأصولي الصغير المريض .

هل فعلا قبلة في فيلم او لوحة فنية او موسيقى الجاز تربكك وتفقدك طهارتك ؟
هل تصدق ان فرج المرأة هو المقبرة التي ينام فيها شرفك ؟
هل تنام وتستيقظ كل يوم على هذا الرعب في داخلك ؟
هل انت بشر أم غوريلا ؟
كيف تنام وتنجب الأبناء وهذا الوحش داخلك ؟ 

من أين أبدأ علاجك وأين انتهي ؟
وكم أحتاج من قرون لفعل ذلك ؟

امين الجلالي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المواضيع الأكثر مشاهدة هذا الأسبوع

أرشيف المدونة الإلكترونية

y ©

  • ب جميع الحقوق محفوظة privacy-policy سياسة الخصوصية | cookies privacy-policy